هل يجوز إرجاع الزوجة بعد الطلقة الأولى بدون شهود

0

الزواج مودة ورحمة متبادلة بين الزوجين، ولكن من الممكن أن تحدث خلافات بين الزوجين، تؤدي إلي الطلاق، وهنا يسأل الزوج والزوجة هل يجوز إرجاع الزوجة بعد الطلقة الأولي بدون شهود أم لا، وإذا أراد الزوج إرجاع زوجته بدون علمها أو رضاها فهل ذلك جائز أم لا، وكيف يتم إرجاعها بعد أن تنتهي فترة العدة، وهل يمكن ردها من خلال الهاتف أم لا، كل هذه التساؤلات وأكثر تدور في ذهن الرجل والمرأة بعد أن يتم الطلاق ويرغب أحدهم أو كلاهم في العودة إلي بعضهما البعض، وعليه فإننا ومن خلال موقعنا مذهلة سوف نوضح لكم متابعينا الكرام، العديد من المعلومات بشأن إرجاع الزوجة بعد الطلقة الأولي.

هل يجوز إرجاع الزوجة بعد الطلقة الأولى بدون شهود

هل يجوز إرجاع الزوجة بعد الطلقة الأولى بدون شهود
هل يجوز إرجاع الزوجة بعد الطلقة الأولى بدون شهود

إن الطلقة الأولي في الغالب تكون طلقة رجعية، وفي حالة كانت الطلقة هي طلقة رجعية أولي، فعندها يمكن أن يرجع الزوج زوجته من دون وجود شهود، فلقد قال الله تعالي:- “وبعولتهم أحق بردهن في ذلك إن أرادوا إصلاحا”، ولكن يشترط أن تكون المرأة مازالت في فترة عدتها، فطوال فترة العدة تعتبر الطلقة الأولي هي طلقة رجعية، ولكن بمجرد انتهاء فترة العدة تصبح الطلقة بائنة، وعندها في حالة الرغبة في رد الزوجة يجب أن يكون بعقد جديد وشهود ومهر جديد.

هل يجوز إرجاع الزوجة بعد الطلقة الأولي بدون علمها

نعم، ولكن في حالة كانت الطلقة الأولي مازالت طلقة رجعية، أي أن المرأة مازالت في فترة عدتها، ولكن بمجرد انتهاء فترة العدة، تصبح الطلقة بائنة، ولا يمكن إرجاع الزوجة بدون علمها، لأنه في هذا الوقت يجب أن يتم الزواج من جديد، بمعني أنه يتم الزواج بعقد جديد وشهود ومهر جديد.

هل يجوز إرجاع الزوجة بعد الطلقة الأولي بدون رضاها

نعم، ولكن في حالة كانت الطلقة الأولي مازالت طلقة رجعية، أي أن المرأة مازالت في فترة عدتها، ولا يمكن للمرأة أن ترفض الرجوع، ولكن يجب أن يكون الرجوع من أجل الإصلاح، ولكن بمجرد انتهاء فترة العدة، تصبح الطلقة بائنة، ولا يمكن إرجاع الزوجة بدون رضاها، لأنه في ذلك الوقت يجب أن يتم الزواج من جديد، بمعني أنه يتم الزواج بعقد جديد وشهود ومهر جديد.

هل يجوز رد المطلقة عبر الهاتف

من الجائز أن يقوم الزوج برد زوجته من خلال الهاتف، ولكن في حالة الطلقة الأولي والثانية فقط، ويجب أن تكون مازالت المرأة في فترة عدتها، أي أنه يجب أن تكون الطلقة رجعية، أما في حالة كانت انتهاء فترة العدة فتعتبر الطلقة بائنة ولا يجوز الرد إلا بعقد جديد، ولكن إذا كانت الطلقة هي الطلقة الثالثة، فعندها لا يجوز أبدا ردها إلا بعد زواجها زواجا صحيحا من رجل أخر والطلاق وانتهاء فترة العدة من الرجل الأخر والزواج بعدها مرة أخري.

إرجاع الزوجة بعد انتهاء العدة

بعد أن تنتهي العدة سواء كانت الطلقة الأولي أو الثانية، فتلك الطلقات هي التي يحل للزوج الرد فيها، تكون الزوجة محرمة علي الزوج، إلا بعقد جديد وشهود ومهر جديد، حيث أنه وبعد انتهاء فترة العدة، يحل للزوجة أن تتزوج من رجل أخر وزوجها الأول ليس له أي حكم عليها.

هل يجوز إرجاع الزوجة بعد صدور وثيقة الطلاق البائن

الطلاق البائن يكون في حالة انتهاء فترة العدة في الطلقة الأولي والثانية أو إذا كانت تلك هي الطلقة الثالثة، وفي حالة كانت الطلقة الأولي أو الثانية وأصبح الطلاق بائن لا يجوز الرد إلا بعقد جديد وشهود ومهر جديد، أما في حالة كانت الطلقة الثالثة، ففي تلك الحالة لا يجوز إرجاع الزوجة إلا بعد زواجها من رجل أجل أخر ويكون زواجا صحيحا وبعدها تطلق منه، وتنظر انتهاء فترة العدة، وتتزوج من زوجها الأول ولكن بعقد ومهر جديد وشهود علي العقد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.