هل يحدث حمل بعد الغسل من الدورة بيوم

0

الكثير من النساء يكون لديها رغبة في الحمل بعد الدورة مباشرة، وتتساءل هل يحدث الحمل بعد الغسل من الدورة بيوم واحد أو يومين، ومن ضمن التساؤلات عن الحمل والدورة الشهرية، ما هي الأيام التي يحدث فيها الحمل بعد الدورة الشهرية، والكثير من الأسئلة بهذا الشأن مثل ماهي نسبة حدوث الحمل بعد فترة الحيض مباشرة ومتي يبان الحمل بعد الدورة بشكل مباشر.

هل يحدث الحمل بعد الغسل من الدورة بيوم

من الممكن أن يحدث الحمل بعد أن تقومي بالغسل من الدورة الشهرية بيوم واحد فقط، ومن الممكن ألا يحدث أيضا، حيث أن حدوث الحمل من عدمه يعتمد علي فترة الإباضة والخصوبة، والتي تختلف في نشاطها من سيدة إلي أخري، ولكن بشكل عام فإن فترة الإباضة في الأغلب تكون من اليوم الثاني عشر وحتي اليوم الرابع عشر من أول يوم للدورة الشهرية، وهذا بالنسبة لمن تنتظم لديهم الدورة الشهرية وتأتي كل ثمانية وعشرين يوم، أما من يعانون من عدم انتظام في الدورة الشهرية، لا يمكن تحديد وقت محدد لنشاط التبويض والتخصيب، ولهذا فمن الممكن أن يحدث حمل بعد أن تغسلي من الدورة الشهرية بيوم واحد فقط أو بيومين.

ما هي الأيام التي يحدث فيها حمل بعد الدورة الشهرية

إذا كانت الدورة الشهرية منتظمة، وتأتي كل ثمانية وعشرين يوم، فإن الأيام التي يكون فيها التبويض والتخصيب في أعلي نشاطه لدي المرأة، هو من اليوم الثاني عشر وحتي اليوم الرابع عشر من أول يوم للدورة الشهرية، ولكن في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية، فمن الصعب تحديد فترة التبويض والتخصيب، وينصح عندها باستشارة طبيب لضبط أيام الدورة الشهرية من أجل القدرة علي الحمل سريعا.

نسبة حدوث الحمل بعد الدورة مباشرة

بعد الدورة الشهرية مباشرة تكون نسبة حدوث الحمل ضئيلة جدا ومنخفضة، ولكنها لا تكون مستحيله، ففي حالة التخطيط للحمل، تكون أعلي نسبة لحدوثه هي في الفترة من اليوم الثاني عشر وحتي اليوم الرابع عشر من أول يوم للدورة الشهرية.

متي يبان الحمل بعد الدورة الشهرية

يظهر الحمل بعد الدورة الشهرية عند بدأ ظهور أي من أعراض الحمل المتعارف عليها مثل الدوخة والغثيان والتقيؤ، وعندها يمكنك إجراء اختبار حمل للتأكد من حدوث حمل من عدمه.

أعراض الحمل

فيما يلي توضيح لأعراض الحمل التي تظهر علي المرأة ومن السهل ملاحظتها، وعند ظهورها ينصح بإجراء اختبار حمل في أحد المعامل الطبية للتأكد من حدوث الحمل، والأعراض هي كالتالي:-

  • الغثيان.
  • الدوخة.
  • الرغبة في التقيؤ.
  • تأخر الدورة الشهرية عن موعدها، ولم تأتي في خلال ثمانية وعشرين يوم من موعدها المحدد.
  • التبول بكثرة نتيجة كبر حجم الرحم وضغطه علي المثانة.
  • الإصابة باضطرابات هضمية والتي تؤدي إلي حدوث الإسهال أو الإمساك.
  • الشعور بالتعب والإرهاق من دون بذل أي مجهود.
  • الإصابة باحتقان في الأنف.
  • نزول نقاط دم صغيرة جدا، وهذه تكون نتيجة حدوث غراس للبويضة في جدار الرحم.
  • التقلبات والاضطرابات النفسية والمزاجية.
  • الشعور المستمر بالنعاس والرغبة في النوم كثيرا.
  • حدوث تشنجات.
  • الشعور بالوحم، وهو أن يكون لديكي رغبة في تناول نوع معين من الطعام والنفور من العديد من الروائح برغم أنها روائح متواجده حولك دائما.
  • الإصابة باضطرابات في الشهية، ففي بعض الأحيان ترغبين في تناول الأكل بشراهة، وفي بعض الأحيان الأخري تنفرين من الطعام.
Leave A Reply

Your email address will not be published.